وَ أنتَظرتُكَ بِ أنَاقتِي ،، بِ ألوَانيْ ،، بِ استِحالة الوُصوْل إليّ ،،
بِ عطْري الذّي يوْهمُني قُربَك ،،